مدرسة الفيصلية الإعدادية للبنين بالجيزة

نتائج امتحانات - شرح مواد دراسية - العاب - مسابقات - رحلات - كادر المعلم - معايير الجودة - التمييز

مدرسة الفيصلية الإعدادية( للبنين)----- ترحب بأبنائنا الطلاب وأولياء الأمور وبكل زائرلنا كما تهيب أبنائنا الطلاب بضرورة الحرص على زيارة الموقع للاستفادة من موضوعاته ومشاركتنا آرائهم و أفكارهم ومقترحاتهم مع تحيات مدير الموقع الأستاذ / يوسف محمد حسينمعلم أول أ : لمادة اللغة العربية
ضرورة سرعة تسجيل الزملاء وخاصة فريق الجودة و التميز لسرعة إنجاز العمل المطلوب----- مع تحيات أخوكم يوسف عمار


قررت إدارة المدرسة
تغيير الزي المدرسي لهذا العام
2010 - 2011
وسيكزن مق بيع الزي المدرسي بالمدرسة
وذلك تبعا للوحدة المنتجة




قضية الاتجار بالبشر

شاطر
avatar
يوسف عمار
Admin
Admin

عدد المساهمات : 388
نقاط : 30498
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 22/12/1966
تاريخ التسجيل : 21/10/2009
العمر : 50
الموقع : http://ecceg.editboard.com
المزاج : عال و الحمد لله

قضية الاتجار بالبشر

مُساهمة من طرف يوسف عمار في السبت أكتوبر 23, 2010 4:47 am


قضية الاتجار بالبشر

مفهوم الاتجار بالبشر :ُعرف برتوكول الأمم المتحدة الخاص بمنع ومعاقبة الأشخاص الذين يتاجرون بالبشر وخاصة النساء والأطفال وهو أحد{برتوكولات باليرمو}الثلاثةالاتجار بالبشر بأنه:
تجنيد ونقل وإيواء أو استقبال الأشخاص من خلال وسائل التهديد أو استخدام القوة أو غيرها من أساليب الإكراه والاختطاف والتزوير والخداع وسوء استخدام السلطة أو موقف ضعف أو إعطاء أو استلام دفعات مالية أو خدمات للحصول على موافقة الشخص على أن يسيطر عليه شخص أخر من اجل استغلاله.يتضمن الاستغلال،استغلال الأشخاص للعمل في البغاء أو أية أشكال من الاستغلال الجنسي،الاكراه على العمل؛ العبودية، ممارسات مشابهة للعبودية؛الأشغال الشاقة الإجبارية،إزالة الأعضاء.
و عرفته منظمة العفو الدولية بأنه :
انتهاك حقوق الانسان بما فيها الحق فى السلامة الجسدية و العقليه و الحياة و الحرية و أمن الشخص و الكرامة و التحرر من العبودية و حرية التنقل و الصحة و الخصوصية و السكن الآمن.
*صور الاتجار بالبشر*
وللاتجار بالبشر صوره ويكون لها الآثر في القضية ومنها:(1) البغاء(2) الإتجار فى الاطفال (3) تجارة الأعضاء البشرية ..
*أركان و مقومات الاتجار بالبشر.
(1)وجود السلعة(2) (الوسيط)(3) السوق(4)المستقبل
**خصائص و أساليب الإتجار بالبشر**
(1) الدول المصدرة للبشر هى الدول الفقيرة.(2)يكون محل السلعة الأطفال و الفتيات و السيدات (3) تكون وسائل الأتجار فى البشر بطريق الخطف،القسر،الاحتيال
(4)تتم بطريقة سرية للمحافظة على عدم افتضاح امر الجماعات العاملة بها.(5) ضعف الاجور
*أسباب الاتجار بالبشر*
الأسباب في مجملها معقدة وأحياناً تعزز بعضها البعض. وبالنظر إلى الاتجار بالبشر باعتباره سوقاً ، فان الضحايا يمثلون العرض، بينما يمثل أرباب العمل السيئون ومستغلو الجنس، الطلب.تشجع عدة عناصر على الطلب على الضحايا بما في ذلك الفقر، وجاذبية الحصول على مستوى معيشي افضل ، البنية الاقتصادية والاجتماعية الضعيفة، قلة فرص العمل، الجريمة المنظمة، العنف ضد الأطفال والنساء، التمييز ضد النساء، الفساد الحكومي، عدم الاستقرار السياسي، النزاعات المسلحة، والتقاليد والعادات الثقافية مثل تقاليد العبودية. وفي بعض المجتمعات فان عادة الرعاية، تسمح للطفل الثالث أو الرابع أن يُرسل إلى العمل والعيش في مركز حضاري مع أحد أفراد عائلته الممتدة (وعادة ما يكون العمفي مقابل الوعد بالتعليم
في المقابل، تتضمن العوامل التي تؤدي إلى زيادة الطلب على الاتجار بالبشر، تجارة الجنس وازدياد الطلب على العمالة القابلة للاستغلال. إن المصدر الجديد من الطلب على النساء الشابات كزوجات وكمحظيات، جاء نتيجة للفجوة الكبيرة بين الجنسين في بلاد مكتظة بالسكان كالهند والصين. ففي الهند تولد هناك الان 933 أنثى فقط في مقابل كل 1000 ذكر ويعود ذلك إلى مفهوم اعتبار الفتاة مسؤولية اقتصادية في مجتمع تلك الدولة ذات النظام الأبوي. ويستخدم أزواج كثيرون عملية تصوير الأجنة المتوفرة بثمن زهيد، لتحديد جنس الجنين، فإذا كان بنتاً يتم إجهاضُها. تظهر المعلومات المستقاة من التعداد السكاني في الهند لعام 2001 التي تم تحليلها عام 2003 أن الفجوة اكبر في الولايات الأكثر رخاءً شمال غرب هاريانا والبنجاب، حيث وصلت الفجوة بين الجنسين الى أقل من 825 فتاة لكل 1000 من الذكور حديثي الولادة.
**آثار الإتجار في البشر**
أولا: الانعكاسات الأجتماعية :(1) انتهاك حقوق الإنسان (2) التفكك الأسرى (3) المتاجرة باعضاء البشرية (4) اشاعه الفساد و خرق الاداب العامه
ثانيا : الأثار السياسية و الاقتصادية :(1)دعم الجريمة المنظمة(2)الحرمان من القوى البشرية(3)حدوث اختلال فى الميزان الأقتصادى(4)اهدار قيمة الردع العام (5)اهدار قيمة العداله الضريبية..
ثالثا : الأثار النفسية :مما لا شك فيه أن لمشكلة الاتجار بالبشر أثار نفسية خطيرة على الأشخاص الذين تتم المتاجرة بهم و منها: الاجهاد النفسي الذي يعقب التعرض للحوادث الجسدية كالعمل المضني أو التحرش الجنسي أو الاغتصاب و ما ينتج عن ذلك من اكتئاب شديد
رابعا : الأثار الجسدية و الصحية :ذا غضضنا البصر عن الأثار النفسية التي تصيب الأشخاص الذين تتم المتاجرة بهم لا يمكن أبدا أن نغض البصر عن الأضرار الجسدية و الصحية التي تصيبهم من جراء المتاجرة بهم و من هذه الأثار ضرب هؤلاء الأشخاص و حرقهم .....

**محاربة الاتجار بالبشر**

يتعين على الاستراتيجيات الفعالة في مكافحة الاتجار بالبشر، أن تستهدف ثلاثة جوانب فيها: (العرض، وجانب التجار، وجانب الطلب)
فيما يتعلق بالعرض، يتعين معالجة الظروف التي تؤدي إلى انتشار الاتجار بالبشر من خلال برامج تهدف إلى توعية المجتمعات لأخطار الاتجار بالبشر، وتحسين ظروف التعليم ونظام المدارس، وخلق فرص عمل، والترويج للمساواة في الحقوق، وتثقيف المجتمعات المستهدفة بحقوقها القانونية وخلق فرص حياة أوسع وافضل.
وفيما يتعلق بتجار البشر، يجب على برامج تطبيق القانون أن تعرّف طرق الاتجار بالبشر ومنعها، توضيح المصطلحات القانونية، وتنسيق مسؤوليات سلطات تنفيذ القانون، استمرار محاكمة المتاجرين بالبشر ومن يقدم المساعدة لهم ويحرضهم. ومكافحة الفساد العام الذي يسهل هذه التجارة ويستفيد منها متجاهلاً حكم القانون.
فيما يتعلق بالطلب يجب التعرف على الذين يستغلون ضحايا الاتجار بالبشر وملاحقتهم وتقديمهم للعدالة. يجب تنسيق برامج مكافحة الاتجار بالبشر محلياً وإقليميا ودولياً .يجب تحسين المعرفة الخاصة بالاتجار بالبشر، وتعزيز جهود شبكة منظمات مكافحة هذه التجارة.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 9:28 am